• ملاحظة عن درجة المخاطرة

    تعتبر العقود مقابل الفروقات منتجات مالية معقّدة، لا تتمتع بأي تاريخ استحقاق. من هنا، يتم يستحق العقد في التاريخ الذي يختار فيه العميل إغلاق أي مركزٍ مفتوح. يتضمن الفوركس والعقود مقابل الفروقات العاملين بأسس الهامش، درجة عالية من المخاطرة، حيث قد تتخطى الخسائر الودائع بالنسبة للعملاء المصنفين بالمحترفين الذين، نتيجة لذلك، قد يلزمون بتسديد دفعات إضافيّة. إن التداول بالفوركس وبالعقود مقابل الفروقات قد لا يكون مناسباً لكل المستثمرين. يجب ألا يخاطر العميل بأكثر من قدرته على الخسارة والأخذ بعين الاعتبار مستوى خبرته. ينبغي على العميل الحصول على استشارة خاصة، إذا كان الأمر ضرورياً.

    بيان الكشف عن المخاطر

    يتم توفير العميل ببيان الكشف عن المخاطر (البيان) على أساس أنه يقترح التداول مع أمانة كابيتال بالفوركس وبالعقود مقابل الفروقات، التي هي منتجات عاملة بأسس الهامش، والتي تتضمن نسبة مخاطرة عالية، حيث قد تتخطى الخسائر الودائع، وبالتالي قد يلزم العميل بتسديد دفعات إضافيّة.

    تجدر الإشارة إلى أنّ هذا البيان لا يتضمن كلّ المخاطر والجوانب المرتبطة بتداول الفوركس والعقود مقابل الفروقات، لذا ينبغي على العميل التأكد من أنّ قراره اتخذ على أسس المعرفة مع الأخذ بالاعتبار ما يلي:

    • مواصفات المنتج
      • إن العقود مقابل الفروقات هي اتفاقات على بيع أو شراء عقد يعكس أداء منتجات كثيرة بما فيها الفوركس، المعادن الثمينة، العقود الآجلة والأسهم، ويتم تحديد السعر بحسب الفرق بين سعر شراء العقد مقابل الفروقات وبين سعر بيعه والعكس صحيح. يتم تداول الفوركس والعقود مقابل الفروقات على أساس الهامش، كما ولا يتم تسليم هذه المنتجات والعقود مادياً في الحقيقة. يذكر أنّه عندما يقوم العملاء بشراء العقود مقابل الفروقات على أسهم على سبيل المثال، فإنهم يعتمدون على إمكانية ارتفاع أو انخفاض قيمة السهم الواحد.
      • تتقلب قيمة العملات الأجنبية والعقود مقابل الفروقات خلال اليوم، ويتم تحديد سعر اتجاهاتها عبر الكثير من العوامل التي تشمل ولا تقتصر حصراً على المضاربة وتوفّر المعلومات عن الأسواق.
    • الأداء

      تجدر الإشارة إلى أنّ الأداء السابق للعملات الأجنبية والعقود مقابل الفروقات ليس مؤشراً مفيداً أو دليلاً حاسماً عن أدائهما المستقبلي.

    • المخاطر الأساسية الّتي تتضمنّها عمليات التداول بالفوركس وبالعقود مقابل الفروقات
      • يعتبر كلا من الفوركس والعقود مقابل الفروقات منتجات معقدة لا تناسب جميع المستثمرين، لذا يجب التأكد من فهم طريقة عمل هذه المنتجات، والتأكد من أنها ملائمة لمتطلبات العميل، كما وعلى المتداول التأكد من أنه مستعد لتحمّل الخسارة إذا وقعت.
      • عليك قراءة هذا البيان بدقة قبل اتخاذ القرار بالتداول.
      • قبل التداول بالفوركس وبالعقود مقابل الفروقات المالية، على العميل التأكد من أنه يفهم كلّ المخاطر المرتبطة. إنّ الفوركس والعقود مقابل الفروقات هما منتجات خاضعة لنظام الهامش، لذلك يحملان درجة عالية من المخاطرة بالرأسمال المستثمر مقارنةً بالمنتجات الأخرى. إنّ التداول على أساس الهامش يعني أن الأرباح والخسائر مضخمة، وكلما انخفض مستوى الهامش، يزيد خطر الخسارة إذا ما انعكس اتجاه الأسواق. قد تنخفض أو ترتفع قيمة العملات الأجنبية والعقود مقابل الفروقات بحسب حال الأسواق.
      • نسبةً لحقيقة أنّ الفوركس والعقود مقابل الفروقات تعمل بأسس الهامش، قد لا يكون التداول بها مناسباً لجميع المستثمرين، حيث ينبغي التفكير بالحصول على استشارة خاصة في حال كان الأمر ضرورياً. ينبغي معادلة احتمال الربح إلى جانب الحصول على إدارة حكيمة للمخاطر، كون التداول بالفوركس والعقود مقابل الفروقات قد يؤدي إلى خسائر كبيرة خلال فترةٍ قصيرة من الزمن.
      • ‌لا ينبغي التداول بالفوركس والعقود مقابل الفروقات إلا بعد معرفة كل المخاطر المرتبطة. ينبغي على العميل التفكير فقط بهذا النوع من التداول في حال كان يرغب بالمضاربة وبخاصةٍ لوقتٍ قصيرٍ من الزمن، أو في حال كان يرغب بالتحوط على المحفظة الحالية الخاصة به، وذلك في حال كان يتمتع بخبرة كبيرة في مجال التداول، وبخاصةٍ في أوقات التقلبات الشديدة في الأسواق وإذا كان يمكنه تحمل الخسائر.
      • قبل الشروع في التداول بالفوركس وبالعقود مقابل الفروقات، على العميل التأكد من معرفة أن هذا النوع من التداول لا يناسب التداول على طريقة البيع والانتظار، كونه يتطلب تحكمٍ ومراقبة مستمرة في فترةٍ قصيرة من الزمن (دقائق/ساعات/أيام). إنّ تبييت الاستثمار يعرّض المتداول لخطرٍ أكبر وتكلفة إضافية. إنّ تقلّب البورصة والأسواق المالية الأخرى، إلى جانب الرافعة المالية الّتي يتمّ إضافتها إلى الاستثمار قد تؤدي إلى تغيراتٍ سريعة في وضع الاستثمار العام للعميل، ما يتطلب ردة فعل سريعة لإصلاح الوضع أو لزيادة هامش إضافي. ينبغي على العميل التداول بالعقود مقابل الفروقات فقط في حال كان لديه الوقت الكافي لتتبع المراكز والتحكم بها.
    • خسارة رأس المال

      إنّ التداول والاستثمار في المنتجات العاملة بأساس الهامش كالفوركس والعقود مقابل الفروقات تتضمن مستوى عالي من المخاطرة. إنّ هكذا استثمارات قد لا تناسب جميع المستثمرين وعلى العملاء التأكد من تفهم كلّ المخاطر التي تتضمنها والتفكير بالحصول على نصائح مستقلة قبل القيام بهكذا عمليات. أمانة كابيتال ليست ملزمة بتقييم مدى ملاءمة هذه المنتجات بظروف المستثمر الخاصة.

      من الممكن أن تخسر أكثر من رأسمالك واستثمارك الأولي وقد يتوجب على العملاء غير المصنفين كأفراد تسديد دفعات إضافية لتغطية تلك الخسائر.

      يتم حساب الهامش الّذي يجب على العميل أن يحتفظ به لدى أمانة كابيتال بشكل مستمر في الوقت الحقيقي، وبحسب التغييرات الحاصلة في قيمة العقود مقابل الفروقات. في حال تدنت قيمة العقود بعد الحساب عن السعر السابق، يكون العميل ملزماً بالدفع مباشرةً لأمانة كابيتال لإعادة تكوين الهامش وتغطية الخسائر. إذا لم يكن العميل قادراً على تحمل التكاليف الإضافية، ستغلق أمانة كابيتال مركزه بغض النظر عن قبوله أو عدم قبوله بالأمر. على العميل التعويض عن الخسائر حتى ولو عاد سعر المنتج للارتفاع لاحقا.

    • مخاطر الاستدانة

      إنّ التداول بالعقود مقابل الفروقات، يعني فعلياً دخول العميل في عمليّات العقود غير المنظمة، هذا الأمر يعني بأنّ أي مركز مفتوح مع أمانة كابيتال لا يمكن إغلاقه عبر أي شركة أخرى. قد تتضمن هذه العمليات نسبة مخاطرة أعلى من التداول في الأسواق المالية المنظمة، كالأسواق المالية التقليدية. وهذا الأمر يستند إلى حقيقة أنّ العقود غير المنظّمة لا تشمل طرف وسيط ويتحمل طرفا العملية نسبة مخاطر ائتمانية معيّنة.

    • الرافعة المالية
      • إنّ التداول بالفوركس وبالعقود مقابل الفروقات المالية يسمح للعميل بالتداول عبر دفع مبلغ صغير من المبلغ الكلي المطلوب للاستثمار. في المقابل، يجب الأخذ بالعلم بأن الرافعة المالية تعني بأنّ تغيير صغير في حال السوق قد يؤدي إلى تغيير كبير في قيمة مركز العميل. توفر أمانة كابيتال رافعة مالية متحركة تبدأ بـ 1:1 وتصل إلى 1:500.
      • تقوم أمانة كابيتال بالتحكم بالرافعات المالية الخاصة بعملائها وفي كلّ الأوقات، كما وتحتفظ أمانة كابيتال بحقها الكامل في تخفيض مستوى الرافعة المالية بحسب حجم التداول للعميل.
    • حدود وقف الخسارة

      تسمح منصة التداول للعملاء بتحديد أمر وقف الخسارة الذي يهدف إلى إغلاق العمليّة في حال تخطت مستوى الخسارة المحدّد. إنّ إغلاق العمليات على السعر المحدد ليس مضموناً وقد تزيد الخسائر. هذا الأمر يحدث عادةً عند تقلب الأسعار بشدة في حال يتخطى السوق السعر المحدّد من قبل العميل لوقف الخسارة.

    • التكاليف والعمولات

      قد تفرض أمانة كابيتال عمولة أو تكاليف تداول بحسب نوع عمليات التداول التي قد يدخل بها العميل وبحسب المدى الزمني. يتم فرض العمولات عندما يتم الدخول إلى أنواع تداول معينة ويتم تحديدها بحسب حجم العملية. سيتم فرض تكاليف محددة في بعض الحالات، وبخاصةٍ عندما يحتفظ العميل بمركز مفتوح لفترة طويلة. قد تكون هذه التكاليف أعلى من الأرباح وقد تزيد من خسائر العميل.

    • مخاطرة التنفيذ
      • إن الأحداث العامة قد تغير من حال السوق بشكلٍ عام. تعتمد قدرة أمانة كابيتال على تقديم الأسعار وتنفيذ الأوامر على توفر الأسعار والسيولة في البورصات والأسواق وأماكن أخرى تجمع منها أمانة كابيتال البيانات. وبالإضافة إلى ذلك، وكون أمانة كابيتال تحافظ على استقرارها المالي عبر التحوط مع أطرافٍ أخرى، قد تكون المجموعة غير قادرة على تنفيذ أوامر العملاء إذا لم تستطع الدخول في تداولٍ مناسب للتحوط. إنّ أحوال السوق قد تؤثر على قدرة العميل بتحديد أوامر أو التداول مع أمانة كابيتال. قد تتذبذب الأسواق المالية بسرعة، الأمر الّذي سيؤثر على الأسعار الموجودة في المنصات. تحرك الأسعار في أمانة كابيتال سيكون لها تأثير مباشر وفي الوقت الحقيقي على مراكز العملاء وحساباتهم.
      • يتضمن الأمر مخاطر تقنية أيضاً كتعطل النظام على سبيل المثال. إنّ فترات الصيانة أو المشاكل الاتصال بالإنترنت تمنعك من الدخول إلى المنصة وبالتالي تنفيذ الأوامر.
 

تداول الفوركس مع أمانة كابيتال

عملية فتح الحساب مع أمانة كابيتال هي عملية سهلة وبسيطة. في حال كنت مبتدئ أو متداول متمرّس، لدينا الحلول الأنسب لك. افتح حسابك التجريبي مع أمانة كابيتال وتعلّم أصول التداول أو افتح حسابك الحقيقي وابدأ بالتداول بالأسواق المالية العالمية.

تحذير المخاطر: قد يعرضك التداول بالفوركس والعقود مقابل الفروقات إلى خسائر كبيرة. ينبغي التأكد من أنك على معرفة بكل المخاطر المتضمنة. الرجاء قراءة بيان الكشف عن المخاطر